Hasil Bahtsu Masa’il se-Karisidenan kadiri

HASIL BAHTSU MASAIL SE-KERISIDENAN KEDIRI DI PONDOK PESANTREN LIRBOYO
1.    DUA LEBARAN DUA TAFSIRAN.
Kerangka analisis mas’alah:
Indonesia adalah Negara plural, kemajemukan. Ya, Negara ini sangat beraneka ragam. sosial kultur dan budaya tak terkecuali ormas-ormasnyapun demikian. Tak pelak perbedaan  menjadi keniscayaan, semisal kasus yang masih segar dalam ingatan kita. Penentuan hari raya idul fitri, Muhamadiyah dengan sistem hisabnya (hisab haqiqi dengan criteria wujudul hilal) pada prakteknya mereka memasang tiga syarat di antaranya:1). Bulan telah genap memutari bumi satu putaran pada hari hisab di lakukan/akhir bulan. 2). Genapnya satu putaran tersebut tercapai sebelum matahari pada hari itu ( hari di lakukan hisab .red ) terbenam. 3). Saat matahari pada hari itu terbenam, bulan positif di atas ufuq.meskipun pada titik derajat yang tidak memungkinkan hilal itu di ru’yah. Kriteria ini adalah criteria memasuki bulan baru tanpa di kaitkan dengan terlihatnya hilal. Melainkan berdasarkan hisab terhadap posisi geometris benda langit tertentu , kriteria ini menetapkan masuknya bulan baru dengan terpenuhinya parameter astronomis tertentu yaitu tiga para meter yang di sebutkan tadi. papar  wakil ketua majlis tarjih dan tajdid pimpinan pusat muhamadiyah oman faturohman, dalam konfarensi pers penetapan awal ramadhan,syawal dan dzulhijah tahun 1432 H. yang di adakan pimpinan pusat muhamadiyah di gedung pp muhamadiyah jl. Cik di tiro no .23 yogyakarta pada hari kamis (14/07/2011). Jadi secara praktis metode ini hanya menghitung posisi bulan meski hilal berada kurang dari dua derajat di atas ufuk ( pada posisi ini hilal tiadak mungkin bisa di ru’yah) menurut merka tidak jadi masalah sehingga tetap di nilai sebagai bulan yang positif dari itu mereka memastikan esoknya lagi adalah awal bulan.metoe HISAB HAKIKY criteria WUJUDUL HILAL ini menurut mereka di faham dari QS yasin ayat 39-40. Sementara itu bila menggunakan metode ini usia bulan masih 29 hari maka mereka akan merujuk pada pemahaman hadits nabi SAW. Yang bersumber dari abu hurayroh dad syyidah a’isyah yang menyatakan bahwa nabi SAWlebih banyak puasa ramadhan 29 hari dari pada puasa 30 hari. Dan juga mengacu pada penyelidikan ibnu hajar dari 9 kali ramadhan yang di alami nabi SAW ,hanya dua kali saja beliau puasa ramadhan 30 hari . selebihnya ya’ni tujuh kali beliau puasa ramadhan 29 hari. Di lain pihak ormas terbesar NU & pemerintah menggunakan metode imkanu rukyat dengan mensyaratkan bulan berada pada dua derajat lebih  di atas ufuk, sehingga menitik beratkan mungkinnya hilal untuk di rukyat. Pada perakteknya untuk menetapkan awal bulan pemerintah akan menggelar siding itsbat yang di lakukan setelah melakukan rukyatul hilal pada sore harinya saat mata hari tenggelam. Jika hilal berada lebih dari dua derajat di atas ufuk, maka bisa di pastikan hilal bisa di ru’yat . sehingga bisa di putuskan esoknya sebagai awal bulan. Jika hilal tidak ada maka akan di genapan 30 hari , sehingga awal bulan akan terjadi pada lusanya.
Dengan demikian Maka tidak heran di Negara kita ini terjadi pelaksanaan dua hari raya idul fitri dalam satu tahun, bahkan memungkinkan beberapa tahun kedepan. begitu juga dalam pelaksanaan takbirnya, ada yang mengawali pada hari selasa, perbedaan ini wajar karena sistem yang di gunakan ormas ini berbeda tetapi mereka memiliki kesamaan dengan  landasan yang di gunakan dengan mengatakan  yang penting sudah termasuk من صدقه (orang yang membenarkan dalil hisab atau hilal).
Pertanyaan
a.    Bagaimana kriteria seseorang yang sudah di katakan من صدقه ?
    Jawaban :
Kriteria seseorang yang sudah di katakan من صدقه  adalah jika Dalam permasalahan ru’yah maka ditafsil : Bila mukhbirnya orang adil maka standarnya adalah orang yang tidak meyakini kebohongan mukhbir, bila mukhbirnya bukan orang adil maka standarnya adalah orang yang membenarkan mukhbir baik sampai tingkat yakin (i’tiqod jazim) atau sebatas dlon.
Dalam permasalahan hisab adalah orang yang membenarkan cerita mukhbir dia telah melakukan hisab atau terjadi hisab tashdiq (pembenaran) ini hanya bisa terjadi bila ada dlon (dugaan) bahwa hasib termasuk orang yang ahli seperti dia telah masyhur sebagai ahli hisab.

    Refrensi :
    بغية المسترشدين صـــ : 110   (دار الفكر)
(مسألة ى ك) يجوز للمنجم وهو من يرى أن أول الشهر طلوع النجم الفلانى والحاسب وهو من يعتمد منازل القمر وتقدير سيره العمل بمقتضى ذلك لكن لا يجزيهما عن رمضان لو ثبت كونه منه بل يجوز لهما الإقدام فقط قاله فى التحفة والفتح وصحح ابن الرفعة فى الكفاية الإجزاء وصوبه الزركشى والسبكى واعتمده فى الإيعاب والخطيب بل اعتمد م ر تبعا لوالده الوجوب عليهما وعلى من اعتقد صدقهما وعلى هذا يثبت الهلال بالحساب كالرؤية للحاسب ومن صدقه فهذه الآراء قريبة التكافؤ فيجوز تقليد كل منها والذى يظهر أوسطها وهو الجواز والإجزاء نعم إن عارض الحساب الرؤية فالعمل عليها لا عليه على كل قول اهـ
    بغية المسترشدين للسيد باعلوي الحضرمي – (ج 1 / ص 218)
(مسألة: ي ش): يلزم العبد كالمرأة والفاسق العمل برؤية نفسه، كما يلزم من أخبره برؤيته أو برؤية من رآه، أو ثبوته في بلد متحد المطلع إن غلب على ظنه صدقه، وهو المراد بقولهم الاعتقاد الجازم، فإن ظن صدقه من غير غلبة جاز الصوم، وإن شك حرم، وسواء أخبر من ذكر عن دخول رمضان أو خروجه، زاد ي: أو غيره من الشهور كشعبان فيجب صوم رمضان بتمامه بخبر من ذكر بالقيد المذكور، وإن كان شعبان كشوال لا يثبت إلا بشاهدين، لأن هذا من باب الرؤية وهي أوسع من باب الشهادة اهـ. وزاد ش: كما يلزمه اعتماد العلامات بدخول شوّال إذا حصل اعتقاد جازم بصدقها، ومتى بان أن ذلك من رمضان أجزأهم ولا قضاء، إذ وجوبه ينافي وجوب الصوم، وإذا كان من صام يوم الشك لظنه صدق مخبره يجزيه عن رمضان لو بان منه، ويحكم بأنه كان يوم الشك باعتبار الظاهر فأولى مسألتنا، وهل يسوغ الإفطار بعد الثلاثين للمعتقد المذكور وإن لم ير الهلال؟ إن كان ثم ريبة بأن لم ير مع الصحو فلا، وإلا وجب اهـ. قلت: وقوله وهل يسوغ الإفطار الخ اعتمد في التحفة عدم جواز الفطر احتياطاً، وخالفه (م ر) فقال: يفطر في أوجه احتمالين.
    بغية المسترشدين للسيد باعلوي الحضرمي – (ج 1 / ص 216)
(مسألة: ش): إذا لم يستند القاضي في ثبوت رمضان إلى حجة شرعية، بل بمجرد تهوّر وعدم ضبط، كان يوم شك وقضاؤه واجب إذا بان من رمضان حتى على من صامه، إلا إن كان عامياً ظن حكم الحاكم يجوز، بل يوجب الصوم فيجزيه فيما يظهر اهـ. قلت: وقال ابن حجر في تقريظه على تحرير المقال: وأفتى شيخنا وأئمة عصره تبعاً لجماعة أنه لو ثبت الصوم أو الفطر عند الحاكم لم يلزم الصوم ولم يجز الفطر لمن يشك في صحة الحكم، لتهوّر القاضي أو لمعرفة ما يقدح في الشهود، فأداروا الحكم على ما فيه ظنه ولم ينظروا لحكم الحاكم، إذ المدار إنما هو على الاعتقاد الجازم اهـ.
     بغية المسترشدين صـــ : 110
(فائدة) الحاصل أن صوم رمضان يجب بأحد تسعة أمور: إكمال شعبان، ورؤية الهلال، والخبر المتواتر برؤيته ولو من كفار، وثبوته بعدل الشهادة، وبحكم القاضي المجتهد إن بين مستنده، وتصديق من رآه ولو صبياً وفاسقاً، وظن بالاجتهاد لنحو أسير لا مطلقاً، وإخبار الحاسب والمنجم، فيجب عليهما وعلى من صدّقهما عند (م ر): والإمارت الدالة على ثبوته في الأمصار كرؤية القناديل المعلقة بالمناير اهـ كشف النقاب.
    الشرقاوى ج 1 ص  110
والحاصل ان صوم رمضان يجب بأحد أمور أربعة كمال شعبان ثلاثين يوما أو رؤية هلال فى حق من رأه وان كان فاسقا او ثبوتها فى حق من لم يره بعدل شهادة أو اخبار عدل رواية موثوق به سواء وقع فى القلب صدقه أم لا خلافا لما ذكره فى شرح المنهاج وان تبعه بعض الحواشى هنا او غير موثوق به كفاسق ان وقع فى القلب صدقه ولو رأه فاسق جهل الحاكم فسقه جاز له الإقدام على الشهادة بل وجب إن توقف ثبوت الصوم عليها.
    الشرقاوى ج 1 ص  418
(موثوق به) ليس بقيد بل المدار على اعتقاد الصدق ولو كان المخبر كافرا او فاسقا او رقيقا او صغيرا ثم قال السويفى عند قول الخطيب ذلك أيضا (قوله: ان اعتقد صدقه) ليس بقيد فالمدار على احد الامرين كون المخبر موثوقا به او اعتقاد صدقه اهـ.
    طريقة الحصول على غاية الوصول ج الثانى ص 222
المختار جواز (الاستفتاء من عرفت أهليته) للافتاء بشتهاره بالعلم والعدالة (او ظنت) بانتصابه والناس مستفتون له (ولو) كان (قاضيا) وقيل القاضى لايفتى فى المعاملات للاستغناء بقضائه فيها عن الافتاء (فإن جهلت) أهليته علما اوعدالة (فالمختار الاكتفاء باستفاضة علمه وبظهور عدالته ) وقيل البحث عنهما ان يسأل الناس عنهما وعليه فالاصح الإكتفاء بخبر الواحد عنهما وقيل لابد من اثنين وما اخترته من الاكتفاء باستفاضة علمه هو ما نقله فى الروضة عن الاصحاب خلاف ما صححه الأصل من وجوب البحث عنه.

b.    Apakah ORMAS seperti Muhammadiyah dapat diikuti hasil keputusan hisabnya ?

a.    Jawab : metode hisab dengan standar wujudul hilal seperti yang dipakai Muhamadiyyah dapat diikuti menurut Imam Syihauddin ar Romli selama tidak bertentangan dengan ru’yah, pertentangan terjai ketika hisab menyatakan tidak mungkin ru’yah namun ada yang bersaksi tlah ru’yah maka dalam ini dimenangkan ru’yah.
Refrensi :
    حواشي الشرواني – (ج 3 / ص 373)
قوله: (وحاسب الخ) وفي فتاوى الشهاب الرملي سئل عن المرجح من جواز عمل الحاسب بحسابه في الصوم هل محله إذا قطع بوجوده ورؤيته أم بوجوده وإن لم يجوز رؤيته فإن أئمتهم قدذكروا للهلال ثلاث حالات حالة يقطع فيها بوجوده وبامتناع رؤيته وحالة يقطع فيها بوجوده ورؤيته وحالة يقطع فيها بوجوده ويجوزون رؤيته فأجاب بأن عمل الحاسب شامل للحالات الثلاث انتهى وهو محل تأمل بالنسبة للحالة الاولى بل والثالثة والعجب من الفاضل المحشي حيث نقل هذا الافتاء وأقره اه بصري عبارة الرشيدي قوله م ر نعم له أن يعمل بحسابه الخ أي الدال على وجود الشهر وإن دل على عدم إمكان الرؤية كما هو مصرح به في كلام والده وهو في غاية الاشكال لان الشارع إنما أوجب علينا الصوم بالرؤية لا بوجود الشهر ويلزم عليه أنه إذا دخل الشهر في أثناء النهار أنه يجب الامساك من وقت دخوله ولا أظن الاصحاب يوافقون على ذلك وقد بسطت القول على ذلك في غير هذا المحل اه ويأتي في شرح ورؤية الهلال ما يصرح بخلاف ما قاله الشهاب الرملي في الاولى والثالثة جميعا وعن النهاية فيما لو دل الحساب على كذب الشاهد ما نصه أن الشارع لم يعتمد الحساب بل ألغاه بالكلية كما أفتى به الوالد رحمه الله تعالى اه وهذا يؤيد الاشكال أيضا وبالجملة ينبغي الجزم بعدم جواز عمل الحاسب بحسابه في الحالة الاولى وأما الحالة الثالثة فينبغي أنها مثل الاولى في عدم الجواز كما مر عن السيد البصري وسيأتي عن سم في مسألة الغيم ما يؤيده.
    شرح البهجة الوردية – (ج 7 / ص 17)
( بَابُ الصِّيَامِ ) ( قَوْلُهُ : أَوْ رُؤْيَةِ الْعَدْلِ ) يَشْمَلُ ذَلِكَ مَا لَوْ دَلَّ الْحِسَابُ عَلَى عَدَمِ إمْكَانِ الرُّؤْيَةِ وَانْضَمَّ إلَى ذَلِكَ أَنَّ الْقَمَرَ غَابَ اللَّيْلَةَ الثَّالِثَةَ عَلَى مُقْتَضَى تِلْكَ الرُّؤْيَةِ قَبْلَ دُخُولِ وَقْتِ الْعِشَاءِ ؛ لِأَنَّ الشَّارِعَ لَمْ يَعْتَمِدْ الْحِسَابَ بَلْ أَلْغَاهُ بِالْكُلِّيَّةِ وَهُوَ كَذَلِكَ كَمَا أَفْتَى بِهِ الْوَالِدُ خِلَافًا لِلسُّبْكِيِّ وَمَنْ تَبِعَهُ ا هـ . شَرْحُ م ر ، وَقَوْلُهُ : مَا لَوْ دَلَّ الْحِسَابُ أَيْ وَلَوْ كَانَ الْحِسَابُ قَطْعِيًّا كَمَا نَقَلَهُ سم فِي حَوَاشِيهِ عَلَى الْمَنْهَجِ عَنْ م ر لَكِنْ نَقَلَ الْقَلْيُوبِيُّ عَلَى الْجَلَالِ عَنْ الْعَبَّادِيُّ أَنَّهُ قَالَ إذَا دَلَّ الْحِسَابُ الْقَطْعِيُّ عَلَى عَدَمِ رُؤْيَتِهِ لَمْ يُقْبَلْ قَوْلُ الشُّهُودِ الْعُدُولِ بِرُؤْيَتِهِ وَتُرَدُّ شَهَادَتُهُمْ بِهَا وَلَا يَجُوزُ الصَّوْمُ حِينَئِذٍ وَمُخَالَفَةُ ذَلِكَ مُعَانَدَةٌ وَمُكَابَرَةٌ ا هـ . هَذَا كُلُّهُ عِنْدَ مُعَارَضَةِ الْحِسَابِ لِلشُّهُودِ وَلَوْ كَانَ الشَّاهِدُ وَاحِدًا فَإِنْ لَمْ تَكُنْ مُعَارَضَةٌ كَمَا لَوْ دَلَّ الْحِسَابُ عَلَى وُجُودِ الْهِلَالِ وَلَمْ تَرَهُ الشُّهُودُ إلَّا فِي اللَّيْلَةِ الثَّانِيَةِ سَوَاءٌ أَوَّلُ الشَّهْرِ وَآخِرُهُ فَالْمُعْتَمَدُ كَمَا نَقَلَهُ الْمُحَشِّي عَنْ م ر أَنَّهُ يَجِبُ الصَّوْمُ عَلَيْهِمَا وَعَلَى مَنْ أَخْبَرَهُ وَاعْتَقَدَ صِدْقَهُمَا سَوَاءٌ فِي ذَلِكَ أَوَّلُ الشَّهْرِ وَآخِرُهُ خِلَافًا لِمَنْ قَالَ : لَا يُعْتَمَدُ قَوْلُ الْمُنَجِّمِ فِي الْفِطْرِ آخِرَ الشَّهْرِ قَالَ سم عَلَى التُّحْفَةِ قَالَ الشِّهَابُ م ر : عَمَلُ الْحَاسِبِ بِحِسَابِهِ شَامِلٌ لِمَا إذَا قَطَعَ بِوُجُودِهِ وَامْتِنَاعِ رُؤْيَتِهِ وَلِمَا إذَا قُطِعَ بِوُجُودِهِ وَرُؤْيَتِهِ وَلِمَا إذَا قُطِعَ بِوُجُودِهِ وَجَوَازِ رُؤْيَتِهِ ا هـ . أَيْ فَيَجِبُ عَلَيْهِ وَعَلَى مَنْ صَدَّقَهُ الْعَمَلُ بِمُقْتَضَى الْحِسَابِ فِي كُلِّ حَالٍ مِنْ هَذِهِ الْأَحْوَال لَكِنْ كُلُّ ذَلِكَ عِنْدَ م ر وَوَالِدِهِ إذَا لَمْ يَكُنْ عَلَى خِلَافِ الشَّهَادَةِ وَإِلَّا لَمْ يُعْتَبَرْ وَتَقَدَّمَ مَا لِلْقَلْيُوبِيِّ عَنْ الْعَبَّادِيُّ فِي ذَلِكَ
    حاشيتا قليوبي – وعميرة – (ج 5 / ص 246)
كِتَابُ الصِّيَامِ ( يَجِبُ صَوْمُ رَمَضَانَ بِإِكْمَالِ شَعْبَانَ ثَلَاثِينَ ) يَوْمًا ( أَوْ رُؤْيَةِ الْهِلَالِ ) لَيْلَةَ الثَّلَاثِينَ مِنْهُ قَالَ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : { صُومُوا لِرُؤْيَتِهِ وَأَفْطِرُوا لِرُؤْيَتِهِ ، فَإِنْ غُمَّ عَلَيْكُمْ فَأَكْمِلُوا عِدَّةَ شَعْبَانَ ثَلَاثِينَ } .
    حاشيتا قليوبي – وعميرة – (ج 5 / ص -248-247)
قَوْلُهُ : ( صُومُوا لِرُؤْيَتِهِ إلَخْ ) فِيهِ أُمُورٌ يَحْتَمِلُهَا اللَّفْظُ بِحَسَبِ ذَاتِهِ أَحَدُهَا : أَنَّهُ إنْ حُمِلَ ضَمِيرُ صُومُوا وَرُؤْيَتِهِ عَلَى الْكُلِّيَّةِ فِيهِمَا كَانَ الْمَعْنَى يَصُومُ كُلُّ وَاحِدٍ إذَا رَأَى دُونَ غَيْرِهِ أَوْ حُمِلَ عَلَيْهَا فِي الْأَوَّل دون الثاني ، كان المعنى يصوم كل واحد لرؤية واحد أو عكسه .كان المعنى يصوم واحد لرؤية كل واحد ثانيها : أنه إن حملت الرؤية على ما هو بالبصر كان المعنى من أبصره يصوم دون غيره كالأعمى .ثالثها : أنه إن حملت الرؤية على العلم دخل التواتر وخرج خبر العدل رابعها : أنه إن حملت على ما يشمل الظن دخل خبر المنجم ، خامسها : أنه إن حملت على إمكانها دخل طلب الصوم إذا غم وكان بحيث يرى .سادسها : أنه إن حملت على وجوده لزم طلب الصوم وإن لم تمكن رؤيته بأن أخبر المنجم أن له قوسا لا يرى .سابعها : أنه إن جعل ضمير صوموا لجميع الأمة ورؤيته لبعضهم لزم صوم كلهم لرؤية بعضهم ولو واحدا على نظير ما مر .ثامنها : أن هذه الاحتمالات تأتي في الفطر بقوله وأفطروا لرؤيته . تاسعها : أن ضمير رؤيته عائد لهلال رمضان فيهما وهو غير ممكن في الثاني . عاشرها : أن معنى غم استتر بالغمام فيخرج ما لو استتر بغيره ويأتي في ضمير عليكم ما في ضمير صوموا وغير ذلك من الاحتمالات فراجع وانظر ما المراد منها أو من غيرها والوجه الذي لا يجوز غيره أن تحمل الرؤية على إمكانها في الصوم والفطر ، وما في شرح شيخنا وغيره مما يفهم خلاف ذلك غير مستقيم فلا ينبغي التعويل عليه ، تأمل . قوله : ( فأكملوا إلخ ) ظاهره أنه لا قضاء لو تبين الحال بأن اليوم الذي غم فيه من رمضان وليس مرادا .
    فتاوى الرملي – (ج 2 / ص 320)
( سئل ) عن قول السبكي لو شهدت بينة برؤية الهلال ليلة الثلاثين من الشهر وقال الحساب بعدم إمكان الرؤية تلك الليلة عمل بقول أهل الحساب لأن الحساب قطعي والشهادة ظنية وأطال الكلام في ذلك فهل يعمل بما قاله أم لا وفيما إذا رئي الهلال نهارا قبل طلوع الشمس يوم التاسع والعشرين من الشهر وشهدت بينة برؤية هلال رمضان ليلة الثلاثين من شعبان هل تقبل الشهادة أم لا لأن الهلال إذا كان الشهر كاملا يغيب ليلتين أو ناقصا يغيب ليلة وغاب الهلال الليلة الثالثة قبل دخول وقت العشاء لأنه صلى الله عليه وسلم كان يصلي العشاء لسقوط القمر لثالثة هل يعمل بالشهادة أم لا ؟ ( فأجاب ) بأن المعمول به في المسائل الثلاث ما شهدت به البينة لأن الشهادة نزلها الشارع منزلة اليقين وما قاله السبكي مردود رده عليه جماعة من المتأخرين وليس في العمل بالبينة مخالفة لصلاته صلى الله عليه وسلم ووجه ما قلناه أن الشارع لم يعتمد الحساب بل ألغاه بالكلية بقوله نحن أمة أمية لا نكتب ولا نحسب الشهر هكذا وهكذا وقال ابن دقيق العيد الحساب لا يجوز الاعتماد عليه في الصيام ا هـ والاحتمالات التي ذكرها السبكي بقوله ولأن الشاهد قد يشتبه عليه إلخ لا أثر لها شرعا لإمكان وجودها في غيرها من الشهادات .
IBAROT TURAHAN
    قرة العين بفتاوى علماء الحرمين صـــ : 76 – 78   (مكتبة عرفات)
(سئل) رحمكم الله تعالى ما قولكم فى قول الفقهاء يجب صوم رمضان باستكمال شعبان ثلاثين أو بالرؤية هل المراد باستكماله ثلاثين بالرؤية لا الحساب أو لا عبرة بالحساب بدليل اعتمادهم قبول الشهادة فيما إذا شهد برؤية الهلال واحد أو اثنان واقتضاه الحساب عدم إمكان الرؤية أو المراد بذلك ثلاثون بالحساب فإنه يا سيدى قد اعتمد أكثر أهل بلاد جاوى على الحساب لا الرؤية فى ثبوت أول كل شهر مطلقا أعنى سواء حل به الدين أو علق به الطلاق أو العتق أو نحو ذلك ما عدا رمضان فإنهم بعتمدون فى ثبوته على الرؤية لا الحساب لحديث صوموا لرؤيته إلخ ويقولون اعتماد الرؤية فى ثبوت أول الشهر مختص برمضان للحديث المذكور فهل الأمر كما قالوا أو ليس كذلك بل رمضان وغيره من الشهور سواء فى ثبوته بالرؤية لا الحساب أفتونا (الجواب) ليس الأمر كما قالوا بل رمضان وغيره من الشهور سواء فى اعتماد ثبوته بالرؤية وقول المذكورين إن ذلك مختص برمضان يقال لهم ما تقولون فى ثبوت أول شوال فإن قالوا إنه كرمضان يثبت بالرؤية قلنا لهم تبين بذلك عدم صحة قولكم إن ذلك مختص برمضان فقد شاركه فيه شوال وإذا سلم ذلك فى رمضان وشوال فليكن كذلك فى باقى الأشهر قياسا عليهما وما أدرى ما الحامل على مخالفتهما لما عداهما من الشهور فإن كان قياسا أو نقلا عن الأئمة فليبدوه حتى تنظر فيه وإن قالوا ليس شوال كرمضان فى ذلك بل كبقية الأشهر فى كونه لا يثبت بالرؤية بل بالحساب قلنا لهم الحديث الذى استدللتم به لكون رمضان يثبت أوله بالرؤية مذكور فيه ثبوت شوال بها ففى الصحيحين وغيرهما صوموا لرؤيته فإن غم عليكم فأكملوا شعبان ثلاثين وروى النسائى والمواطأ أنه  ذكر رمضان فقال لا تصومو حتى تروا الهلال ولا تفطروا حتى تروه فإن غم عليكم فأكملوا العدة ثلاثين فقد أمرنا  بالفطر بالرؤية كما أمرنا بالصوم بها ونهانا عن الفطر بلا رؤية كما نهانا عن الصوم بلا رؤية إلا إن كملنا العدة ثلاثين فكيف أخذتم بأول الحديث وتركتم آخره هذا بعيد جدا فرمضان كغيره من الشهور فى ثبوته بالرؤية إلا أنه يخالف غيره منها فى كونه ثبت بعدل وغيره إنما يثبت بعدلين هذا على الراجح وإلا فثمة قول قوى للشافعى أنه لا يثبت رمضان إلا بعدلين وعليه فرمضان كغيره فى ذلك وما فى مسلم فإن غم عليكم فاقدروا له بمعنى أكملوا العدة ثلاثين كما فسره به فى حديث آخر قال القسطلانى فى المواهب عن المازرى نقلا عن جمهور الفقهاء لا يجوز أن يكون المراد هنا حساب المنجمين لأن الناس لو كلفوا به لضاق عليهم لأنه لا يعرفه إلا أفراد والشرع إنما يعرف الناس بما يعرفه جماهيرهم إلى آخر ما فى المواهب بقى الكلام فى الحساب والتنجيم إذا اقتضينا برؤية الهلال ولم ير فهل يثبت بهما دخول الشهر كالرؤية للهلال أو لا ؟ نقول فى الجواب حيث تعارضت الرؤية والحساب أو التنجيم قدم فى ثبوت الشهر الرؤية كما لا يخفى وإن اقتضى الحساب أو التنجيم عدمها إلا فى المسألة الآتية عن التحفة قريبا وإن لم ير الهلال واقتضى الحساب أو التنجيم الرؤية فهل يقوم الحساب أو التنجيم مقام رؤيته فى ثبوت الهلال به أو لا اختلف فى ذلك والذى اعتمده ابن حجر فى التحفة وفتح الجواد وشرح بافضل تبعا للمجموع أنه لا يجوز لغير المنجم وهو من يرى أول الشهر طلوع النجم الفلانى والحاسب وهو من يعتمد منازل القمر وتقدير سيره أن يعمل بقولهما وأما هما فيجوز لهما العمل بمقتضى ذلك لكن لو تبين بعد ذلك رؤية الهلال على طبق ما اقتضاه التنجيم والحساب لا يجزئهما ما صاماه بالحساب والتنجيم وعلى هذا ففائدة التنجيم والحساب إنما هى فى جواز الإقدام على الصوم مع عدم الإجزاء فليسا كرؤية الهلال فى ثبوت الشهر بهما فإن الرائى للهلال يلزمه الصوم أو الفطر وغيرهما برؤيته وإن كان فاسقا كذا من اعتقد صدقه كما صرحوا به وصحح ابن الرفعه فى الكفاية أنه إذا جاز أجزأ ونقله عن الأصحاب وصوبه السبكى وتبعه الزركشى وغيره قال الخطيب الشربينى فى شرح التنبيه وهو المعتمد واعتمده ابن حجر فى الإيعاب حيث قال وعلى هذا أيضا فليس الحساب ولا التنجيم كالرؤية إذ ليس يثبت بهما الشهر ولا يجب بهما الصوم عليهما ولا على غيرهما بل غايته الجواز لهما مع الإجزاء إذا طابق الرؤية ونقل شيخ الإسلام فى شرح البهجة والروض القول بالإجزاء وعدمه ولم يصرح بترجيح شىء منهما وكذلك ابن حجر فى الإمداد والذى اعتمده الشهاب الرملى وولده الطبلاوى الكبير الإجزاء بل الوجوب عليهما وعلى من يعتقد صدقهما ونقله الزيادى والحلبى وغيرهما عن م ر وأقروه وعلى هذا يثبت الهلال بالحساب كرؤيته ويجب به الصوم على الحاسب وعلى من اعتقد صدقه فهذه ثلاثة آراء متكافئة أو قريبة التكافؤ يجوز تقليد كل منها والذى يظهر للفقير منها أوسطها فيجوز الصوم بذلك ويجزئ أما على ما فى التحفة وغيرها من عدم الإجزاء فيقال له لا تظهر ثمرة الجواز مع عدم الإجزاء وأيضا أنت قلت فى نفس التحفة إن الحساب لو دل على كذب الشاهد بالرؤية واتفق أهله على أن مقدماته فطعية وكان المخبرون بذلك عدد التواتر ردت الشهادة بالرؤية فكيف لا يجزئهم الصوم فى مسئلتنا وليس فيها معارضة العدول بل طابق الحساب ما عند العدول وأنت قد رددت شهادة العدول بالرؤية وقد أثبت الشارع الهلال بها وصام وأمر بالصوم لكن يخفف الأمر اشتراط اتفاق أهل الحساب على أن مقدماته قطعية وكان المخبرون منهم بذلك عدد التواتر وأنى يوجد ذلك وأما قول الرملى فى نهايته فياس قولهم إن الظن يوجب العمل أن يجب عليه الصوم وعلى من أخبره وغلب على ظنه صدقه وأيضا فهو جواز بعد حظر اهـ فهو فى ظن متأكد مستند لمحسوس كالرؤية وأما فى مسئلتنا فهو ظن مستند لأمر تخمينى حدسى يصيب تارة ويخطىء أخرى كما قد شاهدناه مرات وإن قيل إن ذلك قد يستند إلى أمور حسية ليست كمشاهدة الهلال كما لا يخفى وليس كل جواز بعد حظر للوجوب بل قد يكون للإباحة بل كونه للإباحة قاعدة لهم أيضا تناقض القاعدة الأولى وقد ظهر مما تقرر أن الرؤية أقوى من الحساب وأن الحساب لا يثبت به الهلال إلا على القول الأخير من الأقوال الثلاثة وأنه حيث عارض الرؤية يكون العمل عليها حتى على القول الأخير ولأن القائل به إنما أسنده إلى قياس الظن الناشىء من الحساب على الظن الناشىء من نحو الرؤية المنصوص عليه مقدم على المقيس والخلاف القوى فى الثبوت بالحساب تنزل رتبته عن الرؤية حتى على القول الأخير هذا ما ظهر لى من كلامهم فى تقرير ذلك والله أعلم

c.    Bagaimana hukumnya orang yang melakukan sholat  id dua kali atau satu kali bagi orang yang hari rayanya selasa akan tetapi di lakukan pada hari rabu ?

    Jawaban :
Khilaf :
    Menurut satu pendapat shalat ‘ied tidak memiliki batas waktu (mu’aqqot), sehingga hukumnya diperbolehkan.
    Menurut pendapat yang lain, shalat ‘ied termasuk muaqqot maka hukumnya tidak diperbolehkan.
Catatan : ibarot masalah khilafiyah shalat ied termasuk muaqqot atau bukan belum datemukan… di cari yoooooooo…….
    Refrensi :
    المهذب ج 1 ص 180
وإن رأى هلال شوال وحده أفطر وحده، لقوله : «صوموا لرؤيته، وأفطروا لرؤيته» ، ويفطر لرؤية هلال شوال سرا، لانه إذا أظهر الفطر عرض نفسه للتهمة وعقوبة السلطان.
    حاشية الشرقاوى على شرح الطلاب جـــ  1 صـــ  276
(باب القضاء) وهو فعل العبادة كلها أو الا دون ركعة بعد وقت الأداء إستدراكا لما سبق لفعله مقتض (والإعادة) وهى فعل العبادة فى وقت أدائهاثانيا (قوله استدراكا) مفعول لأجله … الى ان قال وخرج بقوله استدراكا كل ما فعل بعد وقت الأداء لابقصد الاستدراك كمن صلى فى الوقت صلاة صحيحة ثم اراد فعلها خارجه فى جماعة فانها لاتسمى قضاء ولا اعادة لأن شرط المعادة ان تكون فى وقت الأداء فهى باطلة.
    بغية المسترشدين للسيد باعلوي الحضرمي – (ج 1 / ص 220)
(مسألة: ش): رأى هلال شوّال وحده لزمه الفطر، ويسن له إخفاؤه للتهمة، وتندب له صلاة العيد، وهل يعدها مع الناس الأقرب؟ نعم، ولا يصلي معه ما لم ير الهلال، بل لا تصح إن علم وتعمد، وإلا وقعت نفلاً مطلقاً، وحرم على غيره الفطر وإن وقع في قلبه صدق رائيه، وأول شوال يكون يوم عيد الناس في جميع الأحكام، فإن ثبت هلاله قبل الزوال فظاهر أو بعده وجب الفطر وفاتت صلاة العيد، وندب قضاؤها بقية اليوم حيث أمكن، وإلا فمن الغد أو بعد الغروب من قابل ثبت كون اليوم الماضي من شوال بالنسبة لغير الصلاة وتوابعها كالفطرة والتكبير فتصلى من الغد أداء اهـ. قلت: وقوله وحرم على غيره الفطر الخ تقدم في مسألة نحو العيد أنه يلزمه ومن صدقه الفطر فضلاً عن الجواز فتأمله.حاشيتا
     قليوبي – وعميرة – ج 3 / ص 209
وَلَا تُنْدَبُ إعَادَةُ النَّفْلِ الْمُؤَقَّتِ وَإِنْ نَذَرَهُ ، لَكِنْ تَصِحُّ إعَادَتُهُ .نَعَمْ تُنْدَبُ إعَادَةُ مَا تُسَنُّ فِيهِ الْجَمَاعَةُ وَإِنْ نَذَرَهُ .
    حاشيتا قليوبي – وعميرة – (ج 4 / ص 228)
( وَلَوْ شَهِدُوا يَوْمَ الثَّلَاثِينَ قَبْلَ الزَّوَالِ بِرُؤْيَةِ الْهِلَالِ اللَّيْلَةَ الْمَاضِيَةَ أَفْطَرْنَا وَصَلَّيْنَا الْعِيدَ ) حَيْثُ بَقِيَ مِنْ الْوَقْتِ مَا يَسَعُ جَمْعَ النَّاسِ وَالصَّلَاةَ وَإِلَّا فَكَمَا لَوْ شَهِدُوا بَيْنَ الزَّوَالِ وَالْغُرُوبِ ، وَسَيَأْتِي . ( وَإِنْ شَهِدُوا بَعْدَ الْغُرُوبِ لَمْ تُقْبَلْ الشَّهَادَةُ ) فِي صَلَاةِ الْعِيدِ وَصَلَّى فِي الْغَدِ أَدَاءً وَتُقْبَلُ فِي غَيْرِهَا كَوُقُوعِ الطَّلَاقِ وَالْعِتْقِ الْمُعَلَّقَيْنِ بِرُؤْيَةِ الْهِلَالِ . ( أَوْ ) شَهِدُوا ( بَيْنَ الزَّوَالِ وَالْغُرُوبِ أَفْطَرْنَا وَفَاتَتْ الصَّلَاةُ ) أَدَاءً ( وَيُشْرَعُ قَضَاؤُهَا مَتَى شَاءَ فِي الْأَظْهَرِ ) كَغَيْرِهَا . وَالثَّانِي لَا يَجُوزُ قَضَاؤُهَا بَعْدَ شَهْرِ الْعِيدِ . ( وَقِيلَ فِي قَوْلٍ ) لَا يَفُوتُ أَدَاؤُهَا ، بَلْ ( تُصَلَّى مِنْ الْغَدِ أَدَاءً ) لِعِظَمِ حُرْمَتِهَا .وَالْقَوْلُ الْآخَرُ الْفَوَاتُ كَطَرِيقِ الْقَطْعِ بِهِ الرَّاجِحَةِ ، وَلَوْ شَهِدُوا قَبْلَ الْغُرُوبِ وَعَدَلُوا بَعْدَهُ فَالْعِبْرَةُ بِوَقْتِ التَّعْدِيلِ ، وَفِي قَوْلٍ بِوَقْتِ الشَّهَادَةِ ، وَقَدْ تَقَدَّمَ حُكْمُهُمَا .
    الترمسي جــ  3 صـــ  340
(قوله فاتت لخروج وقتها) أي الأدائي وبحث في الاسنى فيما لو بقي من وقتها ما يسعها أو ركعة منها دون الإجتماع ينبغى أن يصليها وحدها وبمن تيسر حضوره لتقع أداء ثم يصليها مع الناس قضاء قال ثم رأيت الزركشي ذكر نحوه عن نص الشافعي إنتهى وقال الأذرعي وهو القياس قا ل سم وفيه نظر لأنه يلزم عليه إعادة الصلاة خارج وقتها وقد تقدم في باب الجماعة أن شرط الإعادة الوقت إلا أن يقال يسيتثنى هذا لضرورة إشتباه الحال وقد قال الرملي بالإستثناء إنتهى حيث قال ويصير ذلك مستثنى من قولهم محل إعادة الصلاة حيث بقي وكان العيد لعدم تكررها كغيرها فسومح فيها بذلك فليتأمل إهـ
    حاشيتا قليوبي – وعميرة – (ج 3 / ص 157)
( وَلَوْ فَاتَ النَّفَلُ الْمُؤَقَّتُ ) كَصَلَاتَيْ الْعِيدِ وَالضُّحَى وَرَوَاتِبِ الْفَرَائِضِ . ( نُدِبَ قَضَاؤُهُ فِي الْأَظْهَرِ ) كَمَا تَقْتَضِي الْفَرَائِضُ بِجَامِعِ التَّأْقِيتِ ، وَالثَّانِي لَا يُنْدَبُ قَضَاؤُهُ لِأَنَّ قَضِيَّةَ التَّأْقِيتِ فِي الْعِبَادَةِ اشْتِرَاطُ الْوَقْتِ فِي الِاعْتِدَادِ بِهَا خُولِفَ ذَلِكَ فِي الْفَرَائِضِ لِأَمْرٍ جَدِيدٍ وَرَدَ فِيهَا كَمَا فِي حَدِيثِ الصَّحِيحَيْنِ { مَنْ نَامَ عَنْ صَلَاةٍ أَوْ نَسِيَهَا فَلْيُصَلِّهَا إذَا ذَكَرَهَا } وَالثَّالِثُ يَقْضِي الْمُسْتَقِلَّ كَالْعِيدِ وَالضُّحَى لِمُشَابَهَتِهِ الْفَرَائِضَ فِي الِاسْتِقْلَالِ بِخِلَافِ رَوَاتِبِهَا . وَكُلُّ هَذَا بِالنَّظَرِ إلَى الْقِيَاسِ ، وَاسْتُدِلَّ لِلْأَوَّلِ بِإِطْلَاقِ الْحَدِيثِ الْمَذْكُورِ وَبِأَنَّهُ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ { قَضَى رَكْعَتَيْ سُنَّةِ الظُّهْرِ الْمُتَأَخِّرَةِ بَعْدَ الْعَصْرِ } ، رَوَاهُ الشَّيْخَانِ { وَرَكْعَتَيْ الْفَجْرِ بَعْدَ الشَّمْسِ لَمَّا نَامَ فِي الْوَادِي عَنْ الصُّبْحِ } ، رَوَاهُ أَبُو دَاوُد بِإِسْنَادٍ صَحِيحٍ ، وَفِي مُسْلِمٍ نَحْوُهُ ، ثُمَّ عَلَى الْقَضَاءِ يَقْضِي أَبَدًا ، وَفِي قَوْلٍ : يَقْضِي فَائِتَ النَّهَارِ مَا لَمْ تَغْرُبْ شَمْسُهُ ، وَفَائِتُ اللَّيْلِ مَا لَمْ يَطْلُعْ فَجْرُهُ . وَلَا مَدْخَلَ لِلْقَضَاءِ فِي غَيْرِ الْمُؤَقَّتِ مِمَّا لَهُ سَبَبٌ كَالتَّحِيَّةِ .

Iklan

One thought on “Hasil Bahtsu Masa’il se-Karisidenan kadiri

Tinggalkan Balasan

Isikan data di bawah atau klik salah satu ikon untuk log in:

Logo WordPress.com

You are commenting using your WordPress.com account. Logout /  Ubah )

Foto Google+

You are commenting using your Google+ account. Logout /  Ubah )

Gambar Twitter

You are commenting using your Twitter account. Logout /  Ubah )

Foto Facebook

You are commenting using your Facebook account. Logout /  Ubah )

Connecting to %s